منتدي تو يو لتطوير المواقع


أهلا وسهلا بك إلى منتدي تو يو لتطوير المواقع يا متصل باسم Anonymous.

 :: الأقسام الإسلاميه :: الحديث والمخطوطات والوثائق

شاطر

الإثنين مايو 27, 2013 11:05 am
المشاركة رقم:
عضو نشيط
عضو نشيط

avatar

إحصائية العضو

المشاركات : 243
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: إفادة الأخيار بما خفي من الأخبار


إفادة الأخيار بما خفي من الأخبار


الأفاضل الكرام ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الكرام ..
لا يخفاكم فضيلة نشر أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم و روايتها وإشاعتها و العمل بها .
ولا يخفاكم أيضاً خفاء الكثير الكثير من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم عن الكثير الكثير من أمته !
فخطر ببالي أن أنشئ هذا الموضوع أدون فيه كل حديث مررت عليه و كنت أسمع به لأول مرة ، ذاكراً مصدره ، مشترطاً على نفسي الصحة في ذلك كله ، مسلسلاً المشاركات بأرقام ليسهل الوصول إليها ..
و أسأل الله أن أجد في هذا الأجر و الفائدة لي ولكم ..
و الله يوفقني و إياكم

(1) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« بئس مطية الرجل زعموا »
وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم [866] و [ 864 ] وقد رواه الإمام أبو داود و الإمام أحمد و البخاري في الأدب المفرد و ابن المبارك و الطحاوي في مشكل الآثار وغيرهم .
و الزعم : قال السفاريني في نفثات صد المكمد (1/90) [ القول الحق و الباطل و الكذب ضد ، قاله في القاموس ، قال : و أكثر ما يقال فيما يشك فيه .
قال الحافظ ابن حجر في الفتح : الأصل في زعم أنها تقال في الأمر الذي لا يوقف على حقيقته ]
وهذا الحديث " أراد به النهي عن التكلم بكلام يسمعه من غيره ولا يعلم صحته أو عن اختراع القول بإسناده إلى من لا يعرف فيقول زعموا أنه قد كان كذا وكذا فيتخذ قوله زعموا مطية يقطع بها أودية الإسهاب " فيض القدير [3/214]


(2) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« إذا أراد الله بعبد خيرا عسله، فقيل: وما عسله؟ قال: يفتح له عملا صالحا ، بين يدي موته حتى يرضى عنه من حوله »
[ انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة ( 1114 ) ]


(3) :
سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا رسول الله ما الإيمان ) ؟
قال - صلى الله عليه وسلم - : « الإخلاص »
انظر صحيح الترغيب و الترهيب رقم [3]


(4) :
قال صلى الله عليه وسلم :
«من أشد أمتي لي حبا، ناس يكونون بعدي، يود أحدهم لو رآني بأهله وماله »
[ صحيح مسلم (2832) ]
يعني يرضى هذا الرجل بأن يخسر أهله وماله في سبيل رؤية النبي صلى الله عليه وسلم من شدة حبه له .

(5) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« إذا أصيب أحدكم بمصيبة فليذكر مصيبته بي فإنها أعظم المصائب »
[ انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة ( 1106 ) ]

(6) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« لا يؤمن عبد حتى يؤمن بأربع: حتى يشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، بعثني بالحق، وحتى يؤمن بالبعث بعد الموت، وحتى يؤمن بالقدر »
رواه الإمام أحمد [ 2/152] و الطيالسي و ابن أبي عاصم وصححه الشيخ الألباني في كل من صحيح ابن ماجة (81) و المشكاة ( 104 ) ، الظلال ( 130 ) ، تخريج الأحاديث المختارة ( 416 – 420 )

(7) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« لا يُنقع بول في طست في البيت ؛ فإن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه بول ، ولا يبولن في مغتسل »
[ سلسة الأحاديث الصحيحة (2516) ]
وقد صح أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول في إناء " والتوفيق بأن يحمل حديث الترجمة على أن المراد بانتقاعه طول مكثه، فلا يعارض حديث أميمة، لأن ما يجعل في الإناء لا يطول مكثه غالبا. والله أعلم " ( قاله الألباني في المصدر السابق )

(Cool :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« الخير عادة و الشر لجَاجَة »
[ رواه ابن ماجة وغيره وهو في الصحيحة (651) ]
" المراد منه والله اعلم ان الإنسان مجبول على الخير ..
والشر لجاجة .. المراد منه ان النفس تتلج وتضطر الى الشرارة فالواجب على كل انسان ان يزيل تلك الشرارة عن نفسه بما جاء من موعظة الله ورسوله " [ إنجاح الحاجة (1/20) ]
قال الشيخ محمد فؤاد عبد الباقي على هذا الحديث : ( أي المؤمن الثابت على مقتضى الإيمان والتقوى ينشرح صدره للخير فيصير له عادة. ذلك لإن الإنسان مجبول على الخير. قال الله تعالى {فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون} . وأما الشر فلا ينشرح له صدره فلا يدخل في قلبه إلا بلجاجة الشيطان والنفس الإمارة بالسوء. واللجاجة الخصومة )

(9) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« إذا غضب أحدكم فليسكت »
[ سلسة الأحاديث الصحيحة (1375) ]

(10) :
« هلاك أمتي في الكتاب واللبن. قالوا: يا رسول الله ما الكتاب واللبن؟ قال : يتعلمون القرآن فيتأولونه على غير ما أنزل الله عز وجل، ويحبون اللبن فيدعون الجماعات والجمع، ويبدون »
[ رواه الإمام أحمد و غيره و هو في الصحيحة (2778) ]
" وقوله: (يبدون) أي يخرجون إلى البادية لطلب مواضع اللبن في المراعي، كما في النهاية " ( قاله الألباني ) .

(11) :
عن أنس رضي الله عنه قال :
« كان أخوان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فكان أحدهما يأتي النبي صلى الله عليه وسلم (وفي رواية: يحضر حديث النبي صلى الله عليه وسلم ومجلسه) والآخر يحترف، فشكا المحترف أخاه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، [فقال: يا رسول الله! [إن هذا] أخي لا يعينني بشيء] ، فقال صلى الله عليه وسلم: " لعلك ترزق له »
[ رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح غريب ، والحاكم وصححه و قال الألباني وهو كما قالا ، انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة (2769) ]



يتبع بحول الله وقوته


شبكه تويو




توقيع : محمد الديسطي







الــرد الســـريـع
..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة